ملتقى حافظ القرآن الكريم بين الواقع والمرتجى


بيانات تفصيلية


    • الملتقى العلمي الثالث تحت شعار حافظ القرآن الكريم بين الواقع والمرتجى

    • الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم

  • المملكة العربية السعودية

    • جدة

      • 2006-09-27

      • وكان عنوان الملتقى: “حافظ القرآن الكريم بين الواقع والمرتجى”، وبلغ عدد المشاركين (12) باحثاً.
        ويشمل الملتقى المحاور الأربعة التالية:
        1. المؤسسات والجمعيات القرآنية ودورها في إعداد وتأهيل الحفّاظ.
        2. دور المدرس في إعداد حملة القرآن الكريم.
        3. حافظ القرآن واستكمال بنائه العلمي والتربوي.
        4. برامج وأساليب مراجعة القرآن الكريم للحفاظ.

      • النتائج والتوصيات
        1- تشكيل لجنة لإعداد بحث إجمالي يضم ملخصاً لأبرز الموضوعات والتوصيات التفصيلية التي نوقشت في الملتقى وورش العمل التابعة له , وتعميم هذا البحث على المراكز والمؤسسات القرآنية , والمواقع الإلكترونية المتخصصة, ومتابعة تطبيقها عملياً .
        2- الاهتمام بإعداد خطط وبرامج لمتابعة الحفاظ علمياً وتربوياً بعد تخرجهم في المراكز والحلقات القرآنية, وربط هذه البرامج بمهمة الأسرة في المتابعة.
        3- التركيز على إقامة دورات لتأهيل الحفاظ للحصول على الإجازة القرآنية بالسند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم بضوابطها وشروطها.
        4- توسيع مجال عمل المراكز ودور القرآن الكريم للاهتمام بالحفاظ من مختلف الأعمار بما فيهم كبار السن حسب الأوقات المتاحة لهم.
        5- التنسيق بين جهود المؤسسات والجمعيات القرآنية لإقامة ديوان للحفاظ والاهتمام بهم.
        6- دعوة الجمعيات القرآنية لإجراء اختبار سنوي للمدرسين في حفظ القرآن الكريم, ودورات لمدرسي الحلقات والمراكز للتأكد من تثبيت حفظهم, وإتقان تلاوتهم, واستمرار عطائهم على الوجه المطلوب, لإعداد الجيل القرآني المرتجى.
        7- ترغيب الحفاظ بالاستمرار في الدراسة الأكاديمية إلى أعلى المستويات ومختلف التخصصات والاهتمام بتعليمهم اللغة العربية ودراسة علم مقارنة الأديان للتعريف بفضائل هذا الدين.
        8- دعوة المؤسسات الإعلامية, والقنوات الفضائية الهادفة ,إلى العناية بالحفاظ وإبراز مكانتهم وتشويق الناس وترغيبهم بالإقبال على تعلم القرآن الكريم وحفظه والعمل به.
        9- التأكيد على أهمية التخطيط الاستراتيجي للمؤسسات والجمعيات والمراكز القرآنية, وتحديد الرؤيا والرسالة, والتقويم المستمر لعمل هذه المؤسسات .
        10- ضرورة مراجعة وتوثيق التسجيلات الصوتية للتلاوات القرآنية ودعوة الهيئة لتشكيل لجنة للإشراف على التلاوات المسجلة من غير الهيئات الرسمية حرصاً على سلامة النص القرآني.
        11- الحرص على رصد الشبهات التي تثار حول القرآن الكريم والرد عليها لتحصين الأجيال من التأثر بها .
        12- تبنِّي النابغين والموهوبين وترغيبهم في حفظ القرآن الكريم والدراسات المتعلقة به.

66 مجموع المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم