ملتقى نحو مرجعية عالمية لتعليم القرآن الكريم


بيانات تفصيلية


    • الملتقى العلمي الخامس للهيئة ” نحو مرجعية عالمية لتعليم القرآن الكريم “

    • الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم

  • المملكة العربية السعودية

    • جدة

      • 2008-09-09

      • وكان عنوان الملتقى : ” نحو مرجعية عالمية لتعليم القرآن الكريم” والذي أقيم في مدينة جدة في شهر رمضان المبارك، وبلغ عدد الباحثين (10) باحثين، الإضافة إلى المحاضرات العلمية وورش العمل التي ناقشت بعض محاور الملتقى وهي:
        1. تطوير العمل المؤسسي القرآني للوصول إلى المرجعية في المجالات: (العلمية ، الإدارية ، المالية والاستشارية ، التقنية (قنوات فضائية ، مواقع الكترونية)).
        2. تجارِب المرجعيات القائمة في تعليم القرآن الكريم.
        3. تكامل المرجعيات القرآنية وأهمية هذا التكامل وسبل الوصول إليه.
        4. أهمية ارتباط الحفاظ وخريجي المعاهد القرآنية بمؤسساتهم بصفة مستمرة.
        5. توحيد المعايير العلمية لتعليم القرآن الكريم في مجال: ( الإجازة، تعليم التجويد، التسجيلات..).

      • 1. السعي لإيجاد مرجعيات محلية لتعليم القرآن الكريم تمهيداً لإقامة المرجعية العالمية.
        2. التأكيد على أهمية توحيد المعايير والمقاييس في تعليم القرآن الكريم وخاصة الحصول على الإجازة بالقرآن الكريم.
        3. تكثيف اللقاءات بين المرجعيات القائمة, لتنسيق الجهود والخبرات وتكاملها وذلك للوصول إلى المرجعية العالمية.
        4. تأهيل الحفاظ والمجازين تربوياً وتعليمياً في بلدانهم والعناية بهم وتبنيهم, وخاصة النوابغ منهم.
        5. تكثيف إقامة الملتقيات المحلية والإقليمية المتعلقة بالتعليم القرآني ورعاية الحفاظ.
        6. التوسع في إنشاء مقارئ ومراكز متخصصة في الإقراء ومنح الإجازات بضوابط معلومة ومعايير محددة.
        7. السعي للحصول على موافقة واعتماد الوزارات المعنية على خطة ومناهج معاهد الهيئة في كل دولة على حدة.
        8. توجيه مديرو المعاهد القرآنية لكتابة بحوث حول الخطط التعليمية في بلد كل منهم قبل المؤتمر الأول في مكة المكرمة, لكي تكون منطلقاً واضحاً في تحقيق مرجعية لتعليم القرآن الكريم.
        9. السعي إلى تكوين رابطة خريجي الهيئة, وذلك ليكون الطالب متواصلاً مع الهيئة ومربوطاً بمرجعيته.

65 مجموع المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم